اخر الأخبار

زفة ألوان.. يس علي يس يكتب :.بلد المليون مدرب..!!

* التقنية الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي منحت الناس فرصة التعبير عن آرائهم وأفكارهم متى وكيفما شاءوا وبالاسلوب الذي يعجبهم، على مدار ساعات اليوم، وبالتالي تبقى المجموعات الرياضية على فيس بوك هي الأوفر والأكثر نشاطا، ولعلي استمتع بالقراءة فيها وطوافها على مدار اليوم، لمتابعة نبض الشارع الرياضي، ورأي الجمهور فيما يحدث، وكان للأخ الحبيب والصديق المتميز ابن كسلا ياسر محمود فضل اضافتي في مجموعة هلالاب بي ادب، والذي يضم مجموعة مميزة من الأعضاء، ويجمع ألوان الطيف الهلالي المؤيد والمعارض والما عاجبو العجب إلى جانب مجموعة من الزملاء الاعلاميين المحترمين جدا..!!

* في كل مجموعة هناك عشرات المدربين الذين يحرصون على وضع تشكيلة الهلال قبل كل مباراة، وأخطاء المدرب وتبديلاته، ومقترحات طرق اللعب في كل مباراة، ولو أن الرأي اكتفى بذلك لاكتفينا، ولكن هذا الرأي يصبح وكأنه فرض على المدرب، وأن مشاركة اوتارا على حساب الدمازين مثلا تعبر عن تواضع قدرات المدرب الذي لا يعرف امكانيات الاخير، وكذلك الحال بالنسبة لخطي الوسط والهجوم في الفريق..!!

* لو قرأ المدرب فارياس تفاصيل الاراء على مجموعات التواصل لاحتاج ان ترفع الفيفا عدد اللاعبين الى ٣٠ على أن تشمل دكة البدلاء مثلهم من المشطوبين والمعتزلين؛ وهو وضع مختل وتداخل اختصاصات وتنظير فيما لا يخص الجمهور، ولعل هذا الكلام ” حار” ولكنه حقيقي، ويؤثر بشكل او بآخر على الدور الذي يلي الجمهور؛ فالذي يدخل المدرجات يكون مشغولا بمشاركة بشة مثلا اكثر من استراتيجية المدرب، واخر مشغول بنزار واحدهم مفتون بشيبوب، وكلهم يتمنى لاعبه في تلك اللحظات، فيكون كل صياح استهجان مقرونا بخطأ المدرب في عدم إشراك اللاعب الفلاني..!!

* المشكلة عندنا أن الاداري مدرب، والمدرب إداري ولاعب، واللاعب حكم واداري، والجمهور مدرب واداري وحكم، والإعلامي هو كل شيء في هذه المنظومة، فلا المدرب يؤدي دوره في إطاره ولا الاداري ولا اللاعب ولا الجمهور ولا الإعلام لذلك فإن المنظومة عموما مختلة ومرتبكة وبالتالي لا تعجب أحدا على الاطلاق..!!

* نقول هذا ونحن نبتسم لولدنا سفيان عز الدين وهو يجندل المريخ بهزيمة ذكرتنا مباراة العلامة الكاملة قبل سنوات والتي أحرز فيها سولي شريف ولدنا هدف المباراة الوحيد..!!

* المريخ يدفع ثمنا غاليا للتدخلات الغريبة من الوزارة ولجنة التسيير التي استطعمت اغتيال القانون ومخالفته للوائح الاتحاد الدولي، هي تتحدث كأنها منقذ للمريخ، وكأننا ” كنا مغتربين” ولا نعرف أعضاء التسيير ونجاحاتهم التي ملأت الافاق، فبأي انجاز جاءوا، وبأي نهضة يعدون..؟!

* بات سوداكال على مرمى قرار من رئاسة المريخ، وبات المريخ على بعد خطوة من الانهيار، والحال لا يعجب أحدا في البيت الأحمر، والاعلام المريخي يتخبط كطائر في قفص لا يدري ما يريد، ولا يعرف ماذا يقول، فتارة مع الديمقراطية وتارة مع التسيير حتى أوهن قضيته، وفجع جماهيره، واتخذ الرمادية موقفا كعادته دائما، وهو مشغول بالفارغة، وبالحكم الانيق الفاضل ابو شنب وبطاقة حسين الجريف الصفراء، والاحداث حوله ترفع البطاقة الحمراء لأحمر ام درمان الذي كان صرحا من خيال فهوى، فأي غفلة هذه التي يعيشها إعلام المريخ، ومتى يستفيق السادرون في غيهم ومصالحهم على حساب المريخ الكيان..!!

* الهلال يخطط لمباراة الاياب امام التوغولي، ويبحث عن نصر عريض متحديا كل الظروف المحيطة به وكل الغيابات باختلاف اسبابها، ولا يمنعه من تحقيق الحلم الا موعد المباراة، وبالمقابل يبدو التحدي أمام النمور أكبر، امام الكنغولي، والتبلدي أمام البورندي..!!

* كل الأندية في ساحة التنافس الأفريقي الا المريخ جنى عليه أهله بالصراعات والفتن والقيل والقال وإضاعة المال، فقنع بالتنافس المحلي، وفي المحلي كان سيدا حاضرا فقطع حبل الأحلام الحمراء..!!

* ساءنا جدا الحملة المنظمة التي يقودها بعض ضعاف النفوس على قطب الهلال القبطان عوض شبو ومؤسسته الناجحة مدارس نور الإيمان العالمية المميزة..!!

* حاول مروج الشائعة أن يغتال شخصية القبطان في أقوى حصن عنده وهي الأخلاق والسيرة الحميدة للرجل وأسرته الممتدة، ولكنه رمى جبلا بحجر وحتما سيرتد عليه اقسى وأفظع وأوجع حين يستدرجه القانون للقضاء العادل..!!

* استاذنا عوض شبو: لا تصالح ولو منحوك الذهب..!!

* هي أشياء لا تشترى..!!

* أقم صلاتك تستقم حياتك..!!

* صل قبل أن يصلى عليك..!!

* ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

…………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

مع تحيات :

الجامعة العربية المفتوحة…………………..كلية بانقا (التسجيل مفتوح )………….. …………………….وبي انتلجنت الهندسية 

                                                    

مع تحيات :

الجامعة العربية المفتوحة…………………..كلية بانقا (التسجيل مفتوح )………….. …………………….وبي انتلجنت الهندسية 

                                                    

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى