اخر الأخبار

قزاز ورذاذ.. محمد الطيب الأمين يكتب :. يكبر (جسد الأسعار) وقميص المرتب ضيق !!

* بعض (الملابس) عندنا عاشت معنا فترات عصيبة وسنوات طويلة ..
* (ملابس وهُدوم) ظلت ترافقنا لسنوات عديدة رغم إنها (تمزقت وإتبهتت وتواضعت من حيث الشكل والمضمون) ..
* (قميص) عندما تشتريه يكون الغرض من ذلك (العيد) أو مناسبة صاحبك ..
* ويظل معك هذا (القميص) لسنوات وسنوات ..
* يتعرض (القميص) للشمس والمطر والبرد والمواصلات والعطور والمكوة والغسيل ..
* يشهد هذا (القميص) تقلبات (الصحة والعافية عندك) ، فتارة تلبسه وأنت بصحة جيدة وتارة أخرى تلبسه وأنت هزيل البدن ..
* يُعاصر معك القميص .. الملاريا والشاكوش والإسهال والحمى أم برد وشارع النيل والسهر ..
* ولعل كثير من أبناء الشعب السوداني يتعرفون على (زيادة وزنهم أو نقصانه) من خلال (الملابس) ..
* بتعرف إنك بقيت (سمين أو بقيت ضعيف من خلال ملابسك) ..
* يقول ليك: (غريبة البنطلون ده أنا كنت بلبسو بدون قاش وهسه ما بتلبس لي إلا بالقاش) ..
* معناها كنت سمين وبقيت ضعيف ..
* المشكلة ما في البنطلون ..
* المشكلة فيك إنت ..
* أو يقول ليك : (سبحان الله زرارة القميص بقت ما بتقفل مع إنها كانت بتقفل) ..
* وأكيد المشكلة ما في الزرارة ..
* المشكلة فيك إنت ..
* وإذا كانت الأناقة بحدها الأدنى هي أن (تلبس ملابس قدرك)، فان عدم الأناقة هو أن (تلبس ملابس أكبر منك أو أصغر منك) ..
* بتذكر قبل فترة كان عندي قميص لما إشتريتو كان قدري بالضبط، وبعد سنة القميص ده بقى أصغر مني، وبعد سنتين نفس القميص ده بقى أكبر مني..
* وهذا يدل على تقلبات الصحة والعافية التى شهدها جسدي في تلك السنوات الثلاث..
* أنا أضعف وأسمن و(القميص) مجبور يستحمل كل ذلك ..
* الآن يعلم الجميع أن (المرتبات) في السودان وفي القطاعين (الخاص والعام) أصبحت تشبه لحد كبير هذا (القميص الواحد) ..
* المرتب عندما يتم تعيينك في المؤسسة يكون (قدرك بالضبط)، وبعد سنة تكتشف إن (المرتب أصبح أصغر منك بكثير) ..
* (يكبر جسد الأسعار ويظل قميص المرتب كما هو) ..
* أجسام الأسعار كبيرة و(قمصان) المرتبات لا تستر حتى منطقة الصدر من جسد الأسعار ..
* وهذه كارثة كبيرة ..
* يتم تعيينك في المؤسسة والرغيف (3 بجنيه) ، ويصبح بعد عام الرغيف (واحدة بجنيه) بينما المرتب ثابت ..
* يتم تعيينك في المؤسسة و(معجون الأسنان الصغير) بسبعة جنيهات وبعد عام يصبح بـ(18 جنيه) والمرتب ثابت ..
* يتم تعيينك في المؤسسة وكيلو العجالي بـ(30) جنيه وبعد عام يصبح الكيلو بـ(90) جنيه والمرتب ثابت ..
* تدخل المؤسسة و(البنطلون) بـ(120) جنيه وبعد عام يصبح البنطلون بـ(290) جنيه والمرتب ثابت ..
* يتم إستيعابك في المؤسسة و(تذكرة مقابلة الطبيب العمومي) بـ(25) جنيه وبعد عام ذات الطبيب وذات التذكرة تصبح بـ(70) جنيه ..
* وأنا هنا أقصد أطباء (الحلة والقرى) لأنني أعلم أن تذكرة الدخول للإخصائي أصبحت (400) جنيه ..
* يحدث هذا كله ويظل المرتب ثابت ..
* كل شئ زاد عدا المرتبات ..
* حتي (الضل) زاد بينما المرتب ثابت ..
* زمان طول الضل بيكون نفس طول سيد الضل في الفترة العصرية ..
* وهسه الواحد فينا (ضلو بقي أطول منو) ..
* والله صحي ..
* عشان ضلك يكون طولك لازم انت تكون (قاعد) ..
* أنت قاعد ممكن تكون طول ضلك وهو واقف ..
* والمرتب مثل هذا تماماً..
* أصبح المرتب يشبه (البطانية القصيرة التى يتغطي بها رجل ضخم الجسد) ..
* بطانية إذا غطيت بها رأسك إنكشف ساقك وإذا غطيت بها ساقك إنكشف رأسك ..
* قبل أيام ذكر إتحاد العمال (تقريباً) أن المرتب يقضي إحتياجات الموظف بنسبة (22%) ..
* وهذه نسبة مخيفة تؤكد أن المرتب لا يفي حتى (50%) من الإلتزامات ..
* هذا الحال المائل للمرتب جعل كثير من الموظفين يتجهون لبدائل أخرى ..
* وآخرون تركوا وظائفهم وإتجهوا لاعمال أخرى عسى ولعل أن يكون الحاصل والتحصيل أفضل ..
* في السابق كان الإنسان يفرح عندما يستلم راتبه ..
* وفي الوقت الراهن أصبح إستلام المرتب من مسببات التعاسة والضيق والهم ..
* لا أظن ان هنالك سوداني يفرح بمرتبه ..
* كما أكاد أجزم بأن (90%) من السودانيين مرتباتهم تنتهي بعد الأسبوع الأول من الشهر ..
* فهل سأل أحد كيف يقضي الموظف باقي الشهر ..
* لا نقول باقي الشهر لأن الصحيح أن نقول : (كيف يقضي الموظف كل الشهر) ؟؟
* كانت للمرتب (شرنة ورنة) والآن تموت المرتبات تحت رصاصة الأسعار والظروف ..
* زمان البنات بيحبن الولد الشغال بمرتب ..
* وهسه البت مما تعرفك شغال بمرتب بتقول ليك أنا عايزة أقرأ ..
* ما في بت عندها إستعداد تنتظر ليها راجل (30) يوم عشان يصرف قروش ممكن تكمل تالت يوم من إستلامها..
* هذه دعوة للمسؤولين في القطاعين الخاص والعام بأن يحسوا بهذه المعاناة وبهذه المرتبات التي تجاوزها السوق تماما ..
* والله المرتب ده لو شالو كلب ما في زول بيقول ليهو جر ..
* من لا يملك مصدر دخل بخلاف المرتب فهو راجل ونص وخمسة ..
* التحية لكل موظف شريف شغال بمرتب وقاعد يمرض ويتعالج ويصل ارحامه ويدفع في كشف العزاء والفرح ..
* يا أستاذة : سلفيني نظرة وبسمتين و(700) جنيه وأرجيني لآخر الشهر ..
* غايتو جنس غايتو ..
* و..و..
* نجمة نجمة (المرتب) نعدو و(الأسعار) يا حليلا عدو وإنت ما عارف عيونك لما تسرح وين بودو ..

………………………………………………………………………………………………………………………………

مع تحيات :

الجامعة العربية المفتوحة…………………..كلية بانقا (التسجيل مفتوح )………….. …………………….وبي انتلجنت الهندسية 

                                                    

مع تحيات :

الجامعة العربية المفتوحة…………………..كلية بانقا (التسجيل مفتوح )………….. …………………….وبي انتلجنت الهندسية 

                                                    

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى